مسيرة غضب شعبية كبرى بطنجة أمام مقر حزب العدالة والتنمية من بحارة و مستخدمي الشركتين البحريتين المفلستين كوماريت و كوماناف فيري

Croisière
Typography

باسم الله الرحمان الرحيم

تحية لجميع الإخوة البحارة أينما وجدوا وأيا كانت انتماءاتهم النقابية  أو الحزبية أو الجمعوية.

 في البداية ......أود أن أوضح أن هذا المنشور لا يستهدف حزبا سياسيا بعينه ولا نقابة بعينها وإنما هو صرخة في وجه الضلم والاستبداد وجب النظر اليها من زاوية حقوقية بحثة وتناولها بما يجب من التمحيص و الإهتمام .

  ما أود الحديث عنه اليوم هو موضوع ترشح السيد سمير عبد المولى على لوائح حزب العدالة و التنمية بطنجة  برسم الانتخابات البرلمانية القادمة ، وكما تعلمون فإن السيد العمدة السابق لطنجة والمدير الفعلي لشركتي كوماناف فيري و كوماريت المفلستين تهرب و ما يزال من تأدية مستحقات البحارة العالقة في ذمته متجاهلا الظروف المأساوية التي يعيشها هؤلاء و حالة التشرد التي باتوا فيها بسبب تهوره و لا مبالاته ، متجاهلا في الوقت نفسه الأحكام القضائية الصادرة لفائدة هؤلاء البحارة . حيث أن مأساة ازيد من 1600                 عائلة  مازالت مستمرة منذ أزيد من خمس سنوات دون أن تجد طريقها للإنفراج 

 وهنا أجدني مجبرا على طرح بعض الأسئلة على السيد عبد المولى وعلى من زكاه مرشحا لحزبه لدخول قبة البرلمان 

_ كيف يستطيع السيد عبد المولى أن ينام قرير العين و المئات من ضحاياه يعانون الويلات لتوفيرلقمة العيش لأبنائهم ؟

_ألا يخجل وأمثاله من أنفسهم وهم يقدمون وعودا كاذبة للمواطنين طمعا في مقعد برلماني هم أول من يدرك أنه فقط للهروب من المسائلة ؟

_كيف لمن لم يقو على حل مشاكل شركاته ) كوماناف فيري  كوماريت كاب   راديو....)أن يحل مشاكل المواطنين ؟

_هل أصبحت المضلات الحزبية في المغرب تقي متلحفيها حر المسائلة ؟

_كيف يحمي حزب العدالة والتنمية الذي ينادي بمحاربة الفساد و الإستبداد ) يا حسرة )شخصا كهذا ؟  أ هناك استبداد أكثر من هذا؟؟ 

_كيف للسيد رئيس الحكومة أن يجيبنا و يجيب ابنائنا إن نحن   سائلناه_ قبل أن يسائله الله يوم الحساب _عن حقوقنا التي ضاعت دون أن ينصفنا؟

_كيف تزكي السيد الأمين العام شخصا تشير إليه الأصابع بأكل مال الضعفاء؟ ألهذا تدعونا لنمنحكم أصواتنا ؟ أم تريدون منا أن نمنح رقابنا لمن طغى و تجبر ؟ لسنا سدجا إلى هذا الحد

_وبم سيرد السيد وزير العدل وهو يزكي بمعية حزبه شخصا يحقر أحكاما قضائية صادرة إبتدائيا واستئنافيا باسم جلالة الملك وطبقا للقانون ؟ أليس في الأمر تدليس على عقول المواطنين ؟

_ألم يكن من الأجدر بالسيد عبد المولى أن يؤدي ما في ذمته للبحارة عوض أن يدعم الحزب بأموال طائلة في انتخابات يعرف الجميع أنه لا فائدة منها إن كانت ستحمل لنا نوابا لا يؤتمنون على ارزاق البسطاء؟ ام هي لعبة المصالح ولتذهب المبادئ للجحيم ؟

   ولأن الأسئلة في هذا الباب كثيرة، ولأن اجوبتها تضل  معلقة، ولأن انتظاراتنا و قلقنا يزدادان يوما بعد يوما لهذا قررنا نحن مجموعة من البحارة المتضررين بمعية نشطاء حقوقيين أن ننفد وقفة احتجاجية أمام مقر حزب العدالة و التنمية بطنجة للتعبير عن رفضنا الشديد لطمس معالم جريمة اجتماعية و إنسانية ارتكبت في حق بحارة بسطاء لا ذنب لهم إلا أنهم قاموا بواجبهم عبر عقود من الزمن بكل وفاء وإخلاص

   هذا نداء موجه للسيد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية و لإخوانه في الحزب ....طهروا  أيديكم من تبعات تزكية شخص يستهتر بمصير مئات العائلات وأبنائها .ولا تكونوا له عونا على الظلم و الاستبداد 

  ولجميع الإخوة الراغبين بالمشاركة الموعد هو يوم الخميس29 شتنبر على  الساعة الواحدة ضهرا امام مقر حزب العدالة و التنمية بطنجة  

والسلام عليكم ورحمة الله

Ajouter un Commentaire

Les commentaires publiés n'expriment pas la position de MaritimeNews.
Cher lecteur et lectrice, les commentaires sont libres, sans contrôle apriori, alors
soyez responsable, exprimez vous sans citer les noms des personnes ou des organismes en cas de critiques.


Code de sécurité
Rafraîchir