لوبي الفساد يتحرك بقوة لمحاصرة اخر قلاع الصمود والنزاهة بمديرية الملاحة التجارية

Marine Marchande
Typography

لم يكن غريبا ان نسمع مؤخرا عن اندلاع شجار تطور الى عراك بالأيدي تم اتهامات متبادلة لدى السلطات الأمنية بين من سخرت لإتمام ما عجز عنه سلفها الذي يشترك معها في الجنسية الأوروبية واحد الأطر العليا لمديرية الملاحة التجارية.

فقد استغل لوبي الفساد بالمديرية غطاء علاقات عائلية بين إطار مستقدم من اعال السماء ليخوض في أعالي البحار وتم بقدرة قادر تمكينه من اهم قسم بمديرية الملاحة التجارية رغم حداثة تجربته المهنية ومسؤول كبير بالإدارة المركزية للوزارة لتنفيذ اجندة تفيد تمكين لوبي الشركات البحرية الأجنبية مما تبقى من قطاع النقل البحري المغربي.

ويعد السيناريو الذي نسج من قبل لوبي الفساء وزكاه كبير موظفي الوزارة من اجل الإطاحة بأحد نزهاء المديرية فصلا جديدا من فصول الحرب القذرة التي يتعرض لها شرفاء القطاع البحري لكن الأكيد اليوم ان الوزير الوصي على القطاع اول المسؤولين على هذا العبث المبين لكن الحق يعلو ولا يعلا عليه.

Recevez notre newsletter