المؤتمر التأسيسي لمنتدى الصيد البحري: الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة يؤكد أن حل إشكالات القطاع تقتضي التفكير الجماعي في كل المواطنين المغاربة، والتفكير في الوطن ومصلحته

Pêche
Typography

ترأس، صباح يوم الخميس 19 ماي الجاري بمدينة أكادير، السيد إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التأسيسي لمنتدى الصيد البحري لحزب الأصالة والمعاصرة، والذي ينعقد تحت شعار: "من أجل استدامة ثروتنا السمكية وتثمينهامع ضمان سلامة بيئتناالبحريةوصيانة حقوق مهنييالصيدالبحريوحمايتهم من المخاطر".

 السيد إلياس العماري نوه في معرض حديثه بأهل سوس، سوس العالمة الصامدة المناضلة التي حافظت على التقاليد المغربية وعلى الأصالة لغة وثقافة وحضارة. وقال بالمقابل أنه مطلع على واقع قطاع الصيد البحري والإكراهات المختلفة التي يعيشها، فهو، أي العماري، القادم من منطقة يمارس أغلبية سكانها مهنا مرتبطة أساسا بالبحر، وعايش خلال مراحل من طفولته أجواء البحارة والمراكب وصيد السمك.

البحر في بلادنا مصدر عيش للعديد من الأسر المغربية، يقول إلياس العماري، والسمك له قيمة كبيرة ووجبة ضرورية لأنه كان الأرخص ثمنا، غير أن واقع الحال اليوم يشير بالملموس إلى أن أثمنة السمك تعرف ارتفاعا ملحوظا، والسبب في ذلك هو أننا لم نحافظ على ثروتنا السمكية والتي يؤدي المستهلك ثمن تراجعها، والعديد من المصانع التي كانت تشغل المئات من العاملات والعاملين أقفلت أبوابها، فما هي الحلول إذن، هل بمبادرات فردية من الحكومة، أم من المهنيين، أم من البحارة، يتساءل السيد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة؟

وقال السيد إلياس العماري،إن التفكير الفردي كل من زاويته فيما يتعلق بقطاع الصيد البحري أدى إلى عدة مشاكل سواء تعلق الأمر بأرباب مراكب الصيد، أو بمهنيي النقل والباعة وغيرهم، وحتى عندما يتم التوجه إلى الوزارة تقدم هي الأخرى شكواها !.

إن الخروج بحلول يتطلب جهدا جماعيا، يقول السيد الأمين العام، وأنتم كمناضلين ومنتسبين ومهنيين يجب أن تفكروا أولا وأخيرا في المستهلـــــك وإلا سيشمل التأثير السلبي كل مشتغل بالبحر، فالمعلوم أن القدرة الشرائية للمواطن المغربي تشهد تذبذبا ملحوظا والأسعار في ارتفاع مستمر، وإذا لم نفكر في مساعدة وحماية بعضنا البعض فمن الذي سيفعل ذلك ؟.

وأضاف السيد إلياس العماري أن بحث المهنيين عن الحلول، يقتضي التفكير الجماعي في كل المواطنين المغاربة، التفكير في الوطن ومصلحته، وطالب تجار السمك بـأن يجلسوا بمعية أرباب المراكب وللاتفاق فيما بينهم، ليكونوا صوتا واحد عند الوصول إلى المؤسسات الحكومية الوصية.

وخاطب العماري الحضور بقوله: "كلنا مسؤولون عن الحفاظ على بلادنا وتطويرها حتى نسلمها للأبناء في وضع أفضل مما تركها عليه الأجداد، وهي مسؤولية مشتركة، ويجب أن نكون صرحاء ونناقش بهدوء، وأن نشتغل يدا في يد، فالأمل فيكم موجود". وجدد العماري التأكيد على أن ما يشهده القطاع من تحديث لا يجب أن يكون على حساب المستهلك والعاملين فيه، هؤلاء يجب أن يشاركوا في صياغة القوانين المنظمة للقطاع حتى يستشعروا جودتها".

وتجدر الإشارة إلى أن الجلسة الافتتاحيــــة عرفت حضور أعضاء المكتب السياسي ابتسام العزاوي وعزيزة الشكاف، وأعضاء المكتب الفيدرالي السادة محمد أوضمين المنسق الجهوي بجهة سوس ماسة، ومحمد الزيتوني المسؤول عن مغاربة العالم، والسيد محمد العمراوي رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والبرلمانيين، والمنتخبات والمنتخبين، والسيدات والسادة أعضاء المجلس الوطني ومناضلات ومناضلي الحزب، والمئات من مهنيي قطاع الصيد البحري من تجار السمك، وأرباب مراكب الصيد، والعديد من مهنيي القطاع.

https://www.youtube.com/watch?v=wNw9k3JN5CE

Ajouter un Commentaire

Les commentaires publiés n'expriment pas la position de MaritimeNews.
Cher lecteur et lectrice, les commentaires sont libres, sans contrôle apriori, alors
soyez responsable, exprimez vous sans citer les noms des personnes ou des organismes en cas de critiques.


Code de sécurité
Rafraîchir