نقل الملكية و دخول الخدمة للفرقاطة الثانية للقوات البحرية الملكية المغربية

Marine Militaire
Typography

altيوم 10 مارس عام 2012، بعد الانتهاء من التجارب الناجحة في البحر ومن تفاصيل تجهيزها، نقلت الفرقاطة من الدرجة الاولى، سلطان مولاي اسماعيل، التي بنيت من قبل ورشة دامن شيلد لبناء السفن (DSNS) في فليسينجين، إلى عهدة القوات البحرية الملكية المغربية. و قد  تم تسليم السفينة في الموعد المحدد، وتلبية جميع المتطلبات المنصوص عليها في العقد.

وقد تحقق إنجاز تسليم الوحدة الثانية من ثلاث فرقاطات في غضون أربع سنوات من تاريخ توقيع العقد،. حيث تمت عملية تسليم أول فرقاطة طارق بن زايد في 10 سبتمبر 2011، بينما الأشغال في الفرقاطة الثالثة للبحرية الملكية المغربية تسير على قدم وساق.

بعد عملية التسليم، يستمر تكوين الأطقم العسكرية ثلاثة أسابيع أخرى من التدريب في مجال السلامة في دن هيلدر وبحر الشمال. وسيجري هذا التدريب من قبل فرق التابعة للبحرية الملكية الهولندية.  في بداية ابريل، بعد الانتهاء من فترة التدريب هذه، ستبدؤ الفرقاطة سلطان مولاي اسماعيل رحلتها الاولى الى المغرب.

وقد تم تصميم ثلاثة فرقاطات للبحرية الملكية المغربية وفقا لمنظومة متطورة جديدة لشيلد نافال لبناء السفن الثورية SIGMA .


وقد تم تجهيز فرقاطات البحرية الملكية لإجراء المهام التقليدية البحرية فضلا عن عمليات الأمن البحري وهي مناسبة أيضا لعمليات دعم الإغاثة الإنسانية.


Recevez notre newsletter
Pas de connexion Internet