مدير البحرية التجارية والموانئ الجزائري :مخطط لاقتناء 18 باخرة بمليار دولار لتغطية نسبة 30% من المبادلات التجارية

Marine Marchande
Typography

كشف مدير البحرية التجارية والموانئ بوزارة النقل محمد بوسحاقي  هذا الخميس عن مخطط لاقتناء 18 باخرة بغلاف مالي يقدر باكثر من مليار دولار وذلك لتعزيز الأسطول البحري الجزائري والوصول إلى نسبة تغطية  30 بالمائة من المبادلات التجارية .

 

وقال محمد بوسحاقي لدى استضافته ضمن برنامج ضيف الضباح للقناة الإذاعية الأولى "إن اقتناء 18 باخرة التي من ضمنها باخرة كبيرة مخصصة لنقل 2000  مسافر و700 سيارة إلى جانب السفن الست التي قامت الجزائر باقتنائها مؤخرا ستمكننا من تغطية نسبة ما بين 25 إلى  30 بالمائة لنقل السلع والبضائع خاصة الاستراتيجية  التي تدخل للجزائر" .

ودعا المتحدث ذاته المستثمرين الخواص الجزائريين لاقتناء السفن وذلك لتغطية نسبة 70 بالمائة المتبقية مشيرا إلى أن الشركة الوطنية للنقل البحري كانت في الثمانينات تملك 80 باخرة مما جعلها قادرة على تغطية نسبة 35 بالمائة .

كما اكد محمد بوسحاقي أن هذا المشروع هام لتحسين وضعية الأسطول البحري الجزائري الذي يشهد وضعية صعبة بالنظر إلى الخسائر التي يتكبدها في عملية نقل البضائع والتي تصل إلى 4 ملايير سنويا إلى جانب نسبة التغطية التي تعد ضئيلة ولا تصل إلى 2 بالمائة .

من جهة أخرى أبرز ضيف الأولى  أهمية هذا القطاع الذي يحوي على 11 ميناء تجاريا من ضمنها موانئ مختصة في تصدير المواد البترولية إلى جانب حركة البضائع العامة والحاويات مشيرا إلى أنه في سنة 2014 سجلت الجزائر 126 مليون طن ومليون و173 ألف حاوية .

وعن مدى تقدم أشغال تهيئة ميناء الجزائر الذي يعد شريكا للمتعامل الاماراتي موانئ دبي ذكر محمد بوسحاقي أنه على الرغم من تأخر تهيئة هذا الميناء التي شرع فيها منذ سنة لأسباب مالية وادارية  إلا أنه في حال استكمال هذه العملية سيتمكن المتعامل الاماراتي من اقتناء معدات حديثة لتحسين استغلال المحطة ورفع مستوى الخدمات.

وما تعلق بمشروع تهيئة ميناء جن جن أكد مدير البحرية التجارية والموانئ بوزارة النقل أن هذا الميناء سيكون جاهزا لاستيعاب مليون و500 الف حاوية خلال 18 شهرا.

Recevez notre newsletter
Pas de connexion Internet