تشغيل رجال البحر المغاربة و منطق رابح رابح شروط وزارة النقل و التجهيز و اللوجستيك للشراكة بين القطاعين العام و الخاص في قطاع النقل البحري

Marine Marchande
Typography
شكل اللقاء الذي جمع يوم الخميس الماضي وفد من رجال الأعمال الإيطاليين يمثلون الكتلة البحرية Propeller Club و المكون من أكثر من 70 من المهنيين، مناسبة للإفصاح عن المخرجات الأولى للسياسة البحرية الجديدة للوزارة و التي ستكون من أهم محدداتها الشراكة بين القطاعين العام و الخاص على أساس رابح رابح و خلق فرص تشغيل حقيقية لرجال البحر المغاربة.
 
و قد شكلت هذه النبرة الجديدة للمسؤولين المغاربة و التي تم تكرارها على لسان كل من الكاتب العام للوزارة في الكلمة التي ألقاها باسم وزير النقل و التجهيز و اللوجستيك السيد عزيز الرباح و بعده في مداخلة المديرة العامة للموانئ السيدة نادية العراقي و كذلك على لسان كل من السيد موحا حموي مدير مديرية الموانئ و الملك البحري العمومي و ممثلي القطاع الخاص CGEM السيد رشيد الطاهري و كذلك السيد عبد العزيز منطراش، صدمة بالنسبة للفاعلين الإيطاليين، الذين كانوا يعتقدون أن المغرب فقد كل طموح بحري.
 
وقد عجز جميع المتدخلين من الجانب الإيطالي و خاصة الذين يمثلون الشركات البحرية الكبرى مثل GNV أو GRIMALDI من بلورة أي تصور أو نموذج للشراكة يعتمد على انتهازية أقل و تعاون رابح رابح أكثر من جهتهم. اللقاء الذي احتضنه معهد التكوين المينائي بالدار البيضاء جاء بإعداد من سفارة المغرب بروما و أعضاء ديوان وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك و الكتلة البحرية الإيطالية.
 https://www.youtube.com/watch?v=hVAcds0gM0Q

Ajouter un Commentaire

Les commentaires publiés n'expriment pas la position de MaritimeNews.
Cher lecteur et lectrice, les commentaires sont libres, sans contrôle apriori, alors
soyez responsable, exprimez vous sans citer les noms des personnes ou des organismes en cas de critiques.


Code de sécurité
Rafraîchir