وزارة التجهيز و النقل و اللوجستيك تستجيب لمطالب المهنيين في تدبير أكثر شفافية لملف سفينة الاحتياط المخصصة لعملية مرحبا

Croisière
Typography

بعد مطالبات بشفافية أكثر في المساطر المعتمدة لتدبير سفينة الاحتياط المستأجرة منذ سنتين من طرف الدولة لتأمين حالات الطوارئ خلال عملية مرحبا، يبدو أن وزير التجهيز و النقل و اللوجستيك عزيز الرباح قد استجاب للمهنيين و خاصة الجمعية المغربية لضباط الملاحة التجارية التي راسلت في الموضوع.

و قد شاب تدبير ملف سفينة الاحتياط QUEEN NEFERTITI  التي استاجرتها الدولة السنة الماضية بعض الاختلالات التي وقفت عليها لجنة وزارية رفعت تقريرا في الموضوع للوزير الرباح.

و كانت بعض الجهات قد فوتت تدبير سفينة الاحتياط QUEEN NEFERTITI  السنة الماضية إلى شركة NAVELINE في ظروف غامضة و بدون اي دفتر تحملات واضح.

و لتجاوز هذه الاختلالات فقد علم من مصادر مهنية أن السلطة المينائية لطنجة المتوسط التي كلفت هذه السنة بتدبير ملف سفينة الاحتياط قد طرحت طلب عروض و دفتر تحملات للوكلات البحرية لتقديم عروضها و ينتظر أن تستأجر الدولة هذه السنة سفينة من أسطول شركة الجسر العربي لتأمين عملية مرحبا.

Recevez notre newsletter